الأخبار السورية الروسية RS NEWS ARABIC

ترخيص وزارة الإعلام السورية

الرئيسية » لقاء خاص مع رئيس إتحاد الفلاحين بالحسكة السيد عبد الفتاح احمدكان | حوار خالد الحسن

لقاء خاص مع رئيس إتحاد الفلاحين بالحسكة السيد عبد الفتاح احمدكان | حوار خالد الحسن

لقاء مع رئيس إتحاد الفلاحين بالحسكة

لا نذكر مرة محافظة الحسكة إلا وتقفز إلى أذهاننا صور الخير العميم الذي تدره هذا المحافظة الكريمة والغنية بفلاحيهاوخيراتها ، التي لا تنتهي على مدار العام وذلك في الأعوام الخيرة ، ولاسيما قبل الأزمة والسنوات العجاف التي مرت على وطننا الحبيب ، وإن دل ذلك على شيء ، فإنما يدل على نشاط الإخوة الفلاحين فيها من جهة ، ولكون الزراعة كانت المورد الأساسي والرئيسي لهؤلاء الفلاحين من جهة ثانية .

ولو حاولنا ان نرسم خطا” بيانيا” يمثل المناقشات والمطالب التي سمعناها من الأخ “#عبد_الفتاح_احمدكان” رئيس إتحاد الفلاحين بالحسكة ، لوجدنا أن معظم هذه المناقشات والمطالب يمكن ان تصنف ضمن دائرة العمل الإنتاجي والصيغة الأفضل لإستثمار الإمكانات المتاحة لتطور الزراعة .

ولعل الشيء اللافت للنظر من خلال مطالبات رئيس الإتحاد كانت تدور في محور العمل الزراعي والإقتصادي .

ومن خلال اللقاء الذي أجريناه مع رئيس وأعضاء المكتب التنفيذي لإتحاد الفلاحين بالحسكة ، تركزت مجمل مطالبهم بتأمين البذار الشتوي لهذا العام ، وبغض النظر عن طلب براءة الذمة من المصرف الزراعي ، وذلك بغية زراعة أكبر مساحة من القمح بالإضافة إلى ضرورة تأجيل الأقساط المستحقة على الفلاحين للمصرف الزراعي من أقساط القانون /46 / للعام 2018 إلى آخر قسط يستحق من القانون المذكور ، وذلك نظرا” لظروف الجفاف وخروج بعض المساحات عن الإستثمار الزراعي ، كما تمت المطالبة بإعفاء أجور أراضي أملاك الدولة للعام الماضي بسبب الجفاف وإنحباس الامطار ، وضرورة تشجيع إستخدام الطاقة البديلة في المشاريع الزراعية وبقروض معفاة من الفوائد ، وعلى الدولة أن تساهم في ذلك .

وركز الأخ عبد الفتاح على ضرورة الإهتمام بالثروة الحيوانية ولاسيما بتأمين الأعلاف وزيادة المقنن العلفي وتوفر اللقاحات البيطرية اللازمة .

وأشار رئيس الإتحاد إلى ضرورة معالجة وضع أراضي أملاك الدولة والإستلاء من خلال إيجاد الآلية المناسبة لتوزيعها على الفلاحين توزيعا نهائيا ، ما ينعكس ذلك إيجابا” على إستقرارهم النفسي من جانب ، والخلاص من مسألةالأجور المالية من جانب آخر .

وانتهى رئيس الإتحاد موضحا” : بأن المساحة المخططة للقمح هي / 452 / الف هكتار مروي وبعل ، وأن الحاجة الفعلية من البذار وحسب الخطة الزراعية هي / 105 / الآف طن من القمح ، والمتوفر الحالي لدى مؤسسة إكثار البذار هو (4500) طن من القمح فقط .

هذا غيض من فيض ما جاء من مطالب فلاحي الحسكة آملين من الجهات ذات العلاقة بالمسألة الزراعية العمل على الإسراع في حلها لزراعة الأراضي بالوقت المناسب .
وعلى الجهات أن لا تنسى بأنه : / من ملك الرغيف ملك القرار /

لقاء : #خالد_الحسن

#شاركنا_رأيك
WWW.RS.SY
#RS_NEWS #Damascus #Syria