الأخبار السورية الروسية RS NEWS ARABIC

ترخيص وزارة الإعلام السورية

الرئيسية » وزير الأوقاف من حلب : [ خطأ تاريخي أحدثه العثمانيون .. تمّ تصحيحه اليوم ]

وزير الأوقاف من حلب : [ خطأ تاريخي أحدثه العثمانيون .. تمّ تصحيحه اليوم ]

تقرير طارق بصمه جي
/ عضو اتحاد الصحفيين السوريين

تأكيداً على مفهوم المرجعية الوطنية في الفتوى، التقى ظهر اليوم وزير الأوقاف السوري، د. عبد الستار السيد، مع عدد من خطباء المساجد في مدينة حلب، حيث أطلعهم على أهمية المرسوم الرئاسي رقم 28/للعام 2021 ، الذي نصّ على إنشاء المجلس العلمي الفقهي في سورية، مبيناً أبعاده الإيجابية العميقة ، التي تعزز فكرة الوطنية والمرجعية المثلى التي تنطلق من مبدأ الشورى والرأي الفقهي الجماعي الذي يضم كافة المذاهب في المجتمع السوري الموحد.

وفي معرض حديثه ، استعرض الوزير السيد
البُعد التاريخي لمنصب المفتي في سورية ، مبيناً أنه يعود لحقبة الوجود العثماني في المنطقة ، الذي كان يعتمد المرجع الديني فقط ، بمعزل عن المرجع العلمي الوطني ، وهذا خطأ لا يمكن الاستمرار به، مؤكداً أنّ التفسيرات المغالطة التي فسرها البعض لمضمون المرسوم، ليست سوى مزاعم ٍأوهامٍ و تخيلات غير واقعية لا تحوي في جوهرها أي من مرتكزات الصحة والمنطق والعقل.

وأضاف الوزير السيد، أن المرسوم 28 ، لم يكن على حساب طرف دون الآخر ، بل على العكس تماماً فإن المرسوم أخذ بعض من صلاحيات وزير الأوقاف ومنحها للمجلس العلمي الفقهي ، وبهذا يكون المجلس الجديد له واجبات لا تتعلق بتفاصيل العبادات والأمور الشخصية ، بل تهتم بالقضايا الأوسع و أمور الشأن العام ، مشدداً أن سورية التي تتميز بنسيج فسيفسائي جميل، لا يمكن أن تكون مرجعيتها إلا مرجعية علمية وطنية .

اللقاء الذي استمر على مدى ساعتين، في جامع حذيفة بن اليمان، ضمن حي بستان القصر ، بدأ بتلاوة عطرة من القرآن الكريم، تلاها كلمة ترحيبة لفضيلة الشيخ محمود عكام ، عضو المجلس الفقهي العلمي ، فيما اختُتم اللقاء ، بدعاء مبارك من فضيلة الشيخ محمد نبيه سالم ، بحضور أعضاء المجلس الفقهي بحلب ،وعالمات في القرآن الكريم .